themes/portal/block/login.php
اخر ألاخبار    المجمع العلمي العربي لعلوم الرياضة ينتخب مجلس إدارته منتصف نوفمبر المقبل والدكتور النظاري مرشحا لمجل       على خطى الملاكم نسيم حميد نجم يمني جديد في امريكا يرفع علم الوطن ويهتف "تحيا الجمهورية اليمنية"       أب يقدم على قتل اطفاله الثلاثة في رداع       خطباء ومرشدات اوقاف رداع يدشنون التوعية ضد شلل الأطفال       كاس العالم 2018 : اورجواي يخطف فوزًا قاتلًا بهدف متأخر في شباك المنتخب المصري       تدشين أول موقع الكتروني للتسويق العقاري في اليمن من قبل الشركة العقارية للمقاولات والاستثمار العقاري       المعمري يواصل دعمه للرياضيين بدعم كتاب كأس العالم روسيا 2018    
modules/ehdaa/block.php
26 سبتمبر ميلاد فجر جديد بقلم : عبدالفتاح علي البنوس

 في مثل هذا اليوم من العام 1962م كان اليمنيون على موعد مع حدث تاريخي هام  في حياتهم، حدث مثلّ نقطة تحول مشهودة في تاريخ اليمن المعاصر، حدث كان  معه الخلاص من الحكم الإمامي البائد والمستبد الذي جثم على صدرو أبناء  الشعب لسنوات عديدة، نعم تحقق الخلاص وتنفس أحفاد سبأ وحمير الصعداء وذلك  بإعلان قيام الجمهورية, وإنهاء عهد الظلام والكهنوت، فخرج أبناء اليمن في  26سبتمبر1962م ليحتفلوا بهذا الحدث التاريخي الخالد بعد أن هالهم ما هم  عليه من أوضاع مزرية يندى لها الجبين جراء سياسة القهر والاستعباد والعزلة  التي جعلت اليمن بمعزل عن التطور والتقدم, الذي بدأ يغزو دول المنطقة, وذلك  لأن النظام الإمامي أراد أن يعيش أبناء الشعب في ظل هذه العزلة, ليحلو له  ممارسة أساليب الكهانة والدجل عليهم لضمان عدم الانقلاب عليه، فمارس أبشع  صور الاذلال في حق المواطنين وحرمهم من أبسط متطلبات الحياة الكريمة، فلا  مشاريع خدمية, ولا وجود لأي مظهر من مظاهر الاستقرار في المجتمع.
 تخلفٌ جعل الشعب يرزح تحت وطأة الأمية والجهل، فقر مدقع , وأوضاع صحية  مأساوية, حيث طغت الأساليب والطرق البدائية على عمليات الاسعافات الأولية.  طرقات وإن وجدت فهي وعرة وخدمات منعدمة, وغيرها من الأوضاع الصعبة التي  كانت من أهم الأسباب لقيام الثوار الأحرار الذين آلمتهم هذه الأوضاع إلى  التفكير في الخلاص منها والقضاء على هذا النظام وفتح آفاق رحبة أمام أبناء  الشعب ليلامسوا أوجه التطور التي من شأنها انتشالهم من هذه الأوضاع المريرة  .
وبعد سلسلة من العمليات البطولية سطر خلالها الثوار الأحرار أنصع صور  البطولة والتضحية, فقدموا أرواحهم الطاهرة من أجل أن يحيا أبناء الشعب حياة  كريمة وهانئة, فشاءت إرادة المولى أن تتوج هذه التضحيات ويتحقق الحلم الذي  طالما راود الثوار الأحرار وغالبية أبناء الشعب لسنوات عديدة في 26سبتمبر  1962م عندما اندلعت الثورة السبتمبرية الخالدة معلنة قيام النظام الجمهوري  ودحر الإمامة وأذيالها, والشروع في بناء مداميك الدولة اليمنية الحديثة،  وبعزيمة الرجال الأفذاذ, وبتضحيات رموز العمل الثوري والنضالي ترسخت  الثورة، وترسخ النظام الجمهوري, وها نحن اليوم نحتفي بالذكرى الـ48لقيام  الثورة السبتمبرية الخالدة والتي تحققت بتكاتف وتلاحم رموز النضال الوطني  في شمال الوطن وجنوبه، وما إن تحققت حتى جسد رموز العطاء والنضال واحدية  الثورة اليمنية والمصير اليمني بالوقوف في وجه الاحتلال البريطاني الغاشم  والذي أجبر على رفع الراية البيضاء, واعترف بالهزيمة تحت وطأة ضربات  الأبطال من رفاق لبوزة والزبيري, حيث أعلن عن قيام ثورة الـ14من أكتوبر في  العام 1963م بعد عام من قيام الثورة السبتمبرية.
 وها نحن اليوم وبهذه المن

الكاتب: رداع بتاريخ: الأحد 26-09-2010 02:13 صباحا  الزوار: 612    التعليقات: 0

إضافة تعليق سريع
كاتب المشاركة :
الموضوع :
النص : *
 
cool  dry  عربي 
mad  ohmy  huh 
sad  smile  wub 
test    dir 
  fff  wso 
  asa  ss 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 30000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :



إجتمــاعيــات
تهانينا للعزيز احمد عمر العاقل بمناسبة زفافه الميمون في البيضاء
تهانينا للعزيز حسين علوي عبده القربي بمناسبة زفافه الميمون في البيضاء
المتواجدون حالياً
المتواجدون حالياً :110
الزوار : 110
عدد زوار اليوم : 1253
اجمالي عدد الزوار :
17429834
أكثر عدد زيارات كان :
123405
في تاريخ : 25 /06 /2017